غرد النائب السابق أمل أبو زيد، على منصة “اكس” حول البدء بأعمال التنقيب عن النفط والغاز، كاتبا: “اليوم 24 آب يبدأ الحفر في البلوك الرقم 9 لاستكشاف ثروة لبنان من النفط والغاز.
 
إنها صفحة مضيئة في تاريخ هذا البلد وكم كنا نتمنى ألا تقلع الهيليكوبتر الى منصة الحفر إلا ورئيس الجمهورية في مقدمتها ومعه رئيسا المجلس والحكومة، فدور رئاسة الجمهورية في عهد العماد ميشال عون كان حاسما في عملية ترسيم الحدود البحرية وفي وضع مرسومي النفط والغاز على طاولة اول جلسة لمجلس الوزراء في عهده بعدما حاول كثيرون تغييب جهد وزير الطاقة آنذاك جبران باسيل وعرقلة عمله ومنع التلزيم في خلال توليه المسؤولية”.
 
وختم “يبقى الأهم عدم استباحة مَن في السلطة موارد لبنان البحرية بعدما استباحوا موارده البرية وودائع اللبنانيين في المصارف”.
 
وكان أبو زيد قدم التعازي للمؤسسة العسكرية بإستشهاد ضابطين، وقال “آلمنا بالعمق حادث تحطم طوافة الجيش اللبناني في مهمة تدريبية واستشهاد ضابطين واصابة معاون من خيرة كوادر الجيش”.
وأضاف “كل التعازي للمؤسسة العسكرية التي قدمت قرابين جديدة في ميدان الشرف وكل التضامن والعزاء لعائلة الضابطين في مصابهم الأليم الذي هو مصاب الوطن مع التمنيات للجريح بالشفاء العاجل”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com