محلي
|
الأربعاء 13 تموز 2022

تتواصل مآسي اللبنانيين مع الكهرباء والمياه والخبز الذي انقطع بشكل شبه كلي يوم امس، ما اضطر العشرات للاصطفاف في طوابير طويلة امام بعض الافران التي فتحت ابوابها والتي لم تعط كل شخص الا ربطة واحدة.

ورد رئيس نقابة صناعة الخبز في لبنان طوني سيف في حديث صحفي تجدد ازمة الخبز لـ»اقفال المطاحن لأول مرة 5 أيام متتالية خلال فترة الأعياد، الأمر الذي فاقم أزمة الرغيف».

وأعلن أنّ «المطاحن عاودت إنتاجها إعتباراً من صباح الثلاثاء ، وهي بدأت بإنتاج الطحين وسيتم توزيعه على الأفران بشكل كامل»، مرجحا انتهاء الازمة «في غضون 24 أو 48 ساعة المقبلة على أبعد تقدير».

وأوضح سيف أنّ «هناك شحنات من القمح في طريقها إلى لبنان وقد تمّ التعاقد عليها على السعر المدعوم». وناشد المعنيين «بضرورة شراء الإنتاج اللبناني من القمح القاسي وتقدّر كميته بحوالي 50 ألف طن، إذ بالإمكان خلطه مع القمح الطري لإنتاج الطحين، وهذا ما يتيح للبنان خلق مخزون من القمح المعد للطحن وإنتاج طحين يكفي السوق المحلية لحوالي الشهرين أو أكثر».

من جهتها، قالت مصادر مواكبة لهذا الملف لـ»الديار «:»لا يبدو ان ازمة الخبز ستنتهي قريبا. فهي ما تلبث ان تخفت حتى تنفجر مجددا.طالما الطحين مدعوم ستبقى الازمة مفتوحة وستبقى معاناة اللبنانيين قائمة».

المصدر: الديار


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com