محلي
|
الجمعة 30 أيلول 2022

عقدت قيادتا حركة “أمل” و”حزب الله” في البقاع اجتماعا مشتركا في مكتب قيادة الحركة في بعلبك، بحث في شتى القضايا الإنمائية والسياسية.

وصدر عن المجتمعين بيان، توجهوا فيه بالتهنئة إلى اللبنانيين بعامة، والمسلمين بخاصة، لمناسبة ذكرى ولادة الرسول الأكرم، داعين إلى “الإقتباس من سيرة النبي العظيم ونهجه القويم وخلقه الرفيع كل معاني الإلفة والرحمة والمحبة والتسامح والإيثار، فهو كان وسيبقى الأسوة الحسنة التي تتوجه إليها البشرية سعياً للسؤدد والكمال في الدنيا والآخرة”.

وأضاف: “تناول المجتمعون بالبحث الأوضاع الصعبة التي تعيشها مختلف المؤسسات الرسمية، فأكدوا وقوفهم إلى جانبها ودعمها لتستمر في خدمة المواطنين والأهل الكرام ، كما أكدوا على استمرار خلية الأزمة على مستوى منطقة البقاع، في عملها ومتابعاتها لسائر الشؤون الحياتية والإنمائية للمواطنين، مشددين على ضرورة إنطلاق العام الدراسي في موعده حرصاً على مستقبل أبنائنا ومجتمعنا المقاوم المعطاء”.

وأعرب المجتمعون عن رفضهم “ظاهرة قطع الأشجار العشوائية لما لها من أضرار بيئية وحياتية على عموم المنطقة، مؤكدين ضرورة أن تتحمل الأجهزة الأمنية كامل دورها في مكافحة هذه الظاهرة ومحاسبة المسؤولين عنها”.

واكدوا “ضرورة اكتمال عقد الإستحقاقات الدستورية في مواعيدها المقررة، ويقدرون عاليا دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في دعم لبنان وتلبية حاجاته الملحة، وخاصة بموضوع الهبة لإنارة عتمة اللبنانيين.

ودعوا الدولة اللبنانية للإسراع في تلقفها، وشكروا الجمهورية الإسلامية على تقديماتها ووقوفها الدائم إلى جانب لبنان.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com