محلي
|
الجمعة 24 حزيران 2022

نفذ أهالي موقوفي أحداث عبرا و”شباب مسجد بلال بن رباح”، إعتصاما في الذكرى التاسعة لأحداث عبرا، أمام المسجد في عبرا، بعد صلاة الجمعة، بعنوان “أوقفوا مؤامرة عبرا وأطلقوا سراحهم فورا”، شارك فيه المسؤول السياسي ل”الجماعة الاسلامية” في الجنوب الدكتور بسام حمود.
 
ورفع المعتصمون صور الشيخ أحمد الأسير ولافتات  تدعو الى رفع الظلم عن الموقوفين واطلاق سراحهم.
 
والقى الشيخ رضوان الصيص كلمة باسم المعتصمين، رأى فيها “أن ما حصل في عبرا كان مؤامرة ضد الشيخ أحمد وإخوانه لأنهم طالبوا بوضع حد للهيمنة الايرانية على لبنان لا سيما على أهل السنة فأرادوا أن يسكتوه”، متهما “حزب الله” ب”التخطيط للمعركة وادارتها”، مؤكدا ان “شباب مسجد بلال بن رباح مستمرون في  التحركات حتى يرفع الظلم عن الموقوفين ويطلق سراحهم”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com