منوعات
|
الإثنين 19 حزيران 2023

من بين السلاحف التي أعيد تأهيلها بنجاح عبر المشروع، أنثى سلحفاة خضراء كبيرة بعد إصابتها نتيجة اصطدامها بأحد القوارب، بالإضافة إلى ذكر سلحفاة من فصيلة اللجأة صقرية المنقار.

أطلق “مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف”، التابع لـ “مجموعة جميرا”، وتزامناً مع الاحتفاء باليوم العالمي للسلاحف البحرية، 15 سلحفاة من فصيلة “اللجأة صقرية المنقار” و 6 من السلاحف الخضراء المهددة بالانقراض، إلى موئلها الطبيعي في مياه الخليج.


 ومن بين السلاحف التي أعيد تأهيلها بنجاح عبر المشروع، أنثى سلحفاة خضراء كبيرة بعد إصابتها نتيجة اصطدامها بأحد القوارب، بالإضافة إلى ذكر سلحفاة من فصيلة اللجأة صقرية المنقار الذي أنقذه المشروع في تشرين الأول/ أكتوبر 2022، عقب تلقي بلاغ بالعثور عليه بالقرب من ساحل رأس الخيمة بحالة سيئة نتيجة تناوله مخلفات بلاستيكية، بحسب ما نشرته وكالة الأنباء الألمانية.

 وتُظهر الإحصاءات أن معدل السلاحف التي أنقذها “مشروع دبي لإعادة تأهيل السلاحف” منذ تأسيسه في عام 2004، بلغ أكثر من 100 سلحفاة سنوياً.


 وتعدّ سلاحف “اللجأة صقرية المنقار”  و “السلاحف الخضراء” من أبرز فصائل السلاحف التي يحرص المشروع على رعايتها ضمن مرافقه، في حين يعنى المركز أيضاً بالسلاحف ضخمة الرأس وسلاحف اللجأة ردلي الزيتونية.

المصدر: الميادين


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com