رياضة
|
الخميس 28 كانون الثاني 2021

لماذا يجلس ماسيمليانو أليجري منذ صيف 2019 وحتى الليلة في المنزل؟ لا بد وأنه سؤال يطرح نفسه بقوة خاصة مع توالي الإقالات للمدربين وتعويضهم بآخرين غيره ودوران عجلة كرة القدم وهو في محله لا يتغير.

كومان يترك المنتخب الهولندي ليلجأوا لأليجري، يرفض الإيطالي لأنه لا يريد تدريب منتخبات، نعم هذا منطقي ويجعلنا نستنتج أنه يضع نصب عينيه باريس سان جيرمان، يُقال توخيل بالفعل ويأتي أليجري؟ لا بوتشيتينو.

إذن من المنطقي أن يرفض أليجري باريس سان جيرمان رغم كونه خيارًا مطروحًا لأنه يريد تشيلسي، كيف لا والرجل نفسه صرح بأنه يريد تجربة في الدوري الإنجليزي الممتاز وبدأ منذ فترة يتعلم الإنجليزية، لامبارد أقيل بالفعل والبديل أليجري؟ لا توخيل.

قبلها كان آرسنال وقيل أيضًا إن أليجري يريد تجربة في إنجلترا وفي النهاية جاء أرتيتا ولم يحدث شئيًا، يوفنتوس حتى أقال ساري وفكر في بيرلو حديث العهد ولم يتخذ خطوة زمنية للوراء بالاستعانة بخدمات مدربه السابق.

في الوقت الحالي انتهت كل الخيارات وبات في اللعبة اسمان فقط، ريال مدريد مع احتمالية رحيل زيدان إن لم يستفق من كبوته، وإنتر لخلاقة كونتي كما كان الحال بالنسبة لهما في يوفنتوس قبل سنوات.

كلا الخيارين منطقي بالنسبة لأليجري وبالنسبة لريال مدريد وإنتر نفسهما، فلورنتينو بيريز لا يريد مدرب يجبره على شيء ولا يوجد أفضل من أليجري الذي يلعب بالمتاح ويشكل عليه قناعاته لا العكس.

الرجل نجح مع برلسكوني وأنييلي في ميلان ويوفنتوس رغم أنه لم يكن مسؤولًا عن أي شيء يخص القوام في وجود أدريانو جالياني مع الروسونيري وثنائية ماروتا وباراتيتشي في يوفنتوس التي تدير كل شيء تحت إشراف أنييلي.

ولكن في الوقت ذاته، كونتي ينافس في إيطاليا وإدارة إنتر يبدو أنها جددت الثقة فيه وعلى الجانب الآخر يتردد اسم راؤول جونزاليس كخليفة محتمل لزين الدين زيدان في حال تمت إقالته بنهاية الموسم الحالي.

وهنا يتجدد السؤال من جديد، لماذا يجلس ماسيمليانو أليجري منذ صيف 2019 وحتى الليلة في المنزل؟ الأندية الراغبة في التعاقد معه كثيرة والعروض لم تنقطع منذ أعلن يوفنتوس إقالته في 2019، فما الأزمة إذًا؟

برشلونة؟ لا، كومان لن يكمل الرحلة بالطبع ولكن فيكتور فونت ولابورتا المنافسين الأبرز لرئاسة برشلونة لم يذكرا اسمه كخليفة محتمل للمدير الفني السابق للمنتخب الهولندي والذي لا يقنع كليهما.

وفي المقابل قال أليجري بعد إقالته بأسابيع قليلة قال إنه سينتظر عرضًا جيدًا ومقنعًا للعمل الموسم القادم وإلا سينال قسطًا من الراحة، مؤكدًا أن لا عروض جدية حتى الآن.

نال قسطًا من الراحة في موسم 2020 ومر الصيف دون أن يتعاقد مع أحد وشارف موسم 2021 على النهاية والتي ستعلن أن المدرب الإيطالي الذي يعتبر أحد أفضل المدربين في العالم قد اقترب من الجلوس في منزله لعامين متتاليين.

النادي يرفض تغيير سياسته .. كورونا يهدد بطرد راموس وفاسكيز من ريال مدريد

اليوم يتبقى خياران فقط ريال مدريد وإنتر، وفي الواقع لا يبدو أن مسألة تولي أليجري أحدهما يبدو خيارًا أول للناديين كما أسلفنا، لذلك سنعود قبل أن نختم لسؤال كررناه أكثر من مرة ولكننا لم نجد أبلغ منه لننهي به حديثنا، لماذا يجلس ماسيمليانو أليجري منذ صيف 2019 وحتى الليلة في المنزل؟

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com