بعدما تصدر فيلمها الوثائقي Its Ok قمة المشاهدة عبر شاشة منصة نتفليكس العالمية بمجرد عرض حلقته الأولى، طالبها الجمهور باستكمال السلسلة بحلقات جديدة ولكن لإليسا رأي آخر.

حيث أعلنت الفنانة اليسا في برنامج سينماتك على قناة SBC أنها مطالبة بتقديم حلقة رابعة من السلسلة الوثائقية it’s ok التي تعرض على نتفلكس، لكنها أبلغت القائمين على المشروع أن ما قدمته يكفي .

وأشارت اليسا إلى أنها قامت بهذه السلسلة الوثائقية ليس لتظهر نجوميتها وإنما لتظهر وجهها الحقيقي الآخر .

وحول الشفافية الذي اتسمت فيها الحلقات وعدم الخوف من التحدث في مواضيع جريئة مثل عدم الإنجاب والعلاقة العاطفية السيئة التي مرت بها علقت اليسا : “الناس يرون أنني لست خائفة لأنني قوية لكنني أشعر بالخوف، لقد مررت بمراحل ضعيفة جدًا في حياتي، لكن لدي قلب قوي لأنني أشعر أنني يجب أن اتحدث عن كل شيء ”

وأضافت اليسا:” عادةً أنا شخص قوي لا يخاف من أي شيء، أؤمن دائمًا أن قوتي تأتي من الله وهكذا هي شخصيتي وهكذا كان والدي وورثت هذا منه، لا شيء يخيفني إذا لم أفعل شيئًا خطأ، بخلاف أنني لا أهتم بأي شيء يقال عني، لذا آمل أن أمتلك دائمًا تلك القوة حتى أتمكن من الاستمرار في الأشياء التي أريد تحقيقها”.

وفي سؤال حول إذا كان هناك أسرار عن حياتها لم و لن تكشفها أبداً ، ردت اليسا: “بعتقد حكيت كل شيء.

على صعيد آخر حصل الفيلم على تقييم 8,5, وفقا لموقع imdb

لتتفوق على تقييمات الأفلام الوثائقية التي قدمت عن ليدي غاغا وجينفر لوبيز.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com