أعلنت الخارجية الإيرانية، اليوم الاثنين، عن قيامها بتحركات دبلوماسية لإيقاف الانتهاكات الإسرائيلية للمسجد الأقصى.

وفي مؤتمره الصحفي الأسبوعي، قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زادة: “شهدنا انتهاك حرمة الأقصى الشريف مرة أخرى..الشعب الفلسطيني قدم شهداء، بينما نشهد صمت المنظمات الدولية والدول الإسلامية”.

وأضاف خطيب زادة: “تطبيع علاقات بعض الدول العربية والإسلامية مع الكيان الصهيوني جعل هذا الكيان يتمادى في جرائمه”.

وأكد : “قمنا بتحركات دبلوماسية لإيقاف هذه الانتهاكات، وسوف نواصل تحركاتنا، لأن الكيان الصهيوني سوف يكف عن تصرفاته فقط عندما يواجه ردا حاسما”.

وتابع سعيد خطيب زادة: “إيران، وبغض النظر عن سوء تقدير بعض الدول وممارساتها ضد القضية الفلسطينية، حاولت دائما التمسك بهذه القضية والحؤول دون محاولات الكيان الصهيوني لبث الفرقة بين الدول الاسلامية..نأسف لتطبيع علاقات بعض الدول مع إسرائيل، والمسرحيات التي قاموا بها بهذا الصدد”.

المصدر: RT


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com