ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون اجتماعاً في قصر بعبدا، حضره رئيس الحكومة نجيب ميقاتي ونائبه الوزير سعادة الشامي ووزيري المال يوسف الخليل والاقتصاد والتجارة أمين سلام ورئيس بعثة صندوق النقد الدولي ارنستو ريغو راميريز، وذلك للإعلان عن الاتفاق مع الصندوق على البرنامج الاقتصادي.

وجدد ميقاتي بعد الاجتماع الالتزام الكامل في التعاون مع صندوق النقد الدولي لاخراج لبنان من كبوته ووضعه على سكة الحلّ، لافتاً الى أن الشروط ستكون على جدول أعمال مجلس الوزراء قبل الإنتخابات النيابية لإرسالها على شكل مشاريع قوانين إلى مجلس النواب، وعلى مجلس النواب أن يبتّها وليس الحكومة.

وأكد ميقاتي أنه سيتم التعاون بشكل وثيق لضمان التطبيق السريع لكل الاجراءات المتفق عليها مع الصندوق لاخراج لبنان من كبوته ووضعه على سكة الحلّ، مشيراً الى أن الأزمة تتطلب برنامجاً إصلاحياً شاملاً لتحقيق الاستقرار المالي وهذا الأمر يتطلب بدوره سياسات وإصلاحات فعالة لإنعاش الاقتصاد، فالمبلغ لا يدفع على دفعة واحدة وعلى ضوء ما نقوم به من إصلاحات سيزداد هذا المبلغ، مشدداً على أن الاصلاحات تصب في مصلحة لبنان.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com