أشار الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب يوسف نصر الى ان “وزير التربية في حكومة تصريف الأعمال عباس الحلبي لم يكن على علم بقرار إلغاء امتحانات الشهادة المتوسطة بحيث أخبرنا قبل يومين ان الامتحانات ستحصل في موعدها”.

أضاف في حديث لصوت لبنان: “يجب الكشف عن الاسباب الموجبة التي لا صلة لها بالتربية ويجب ان نكون على علم بالتداعيات السلبية على الطلّاب والقطاع التعليمي”.

وتابع: “لم نكن على اطلاع بتفاصيل واقع المراقبين والواقع المرير التي تمرّ به الوزارة، ولكن نرفض اخذ هذا الموضوع حجة لإلغاء الإمتحانات، كما نرفض اعطاء الافادات من وزارة التربية”، لافتاً الى ان “شهادة البريفيه هي الاختبار الوطني الجامعي الذي يقيم بعض التوازن بإعداد الطلاب وتمكنّهم من الانتقال الى المرحلة الثانوية، والبديل عن الشهادة هو اعتماد علامات الطالب في المدرسة”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com