واصلت جرافات الاسرائيلية الأشغال الهندسية” التي بدأتها قبل أسبوع (في 18 الجاري) ما بين السياج التقني والخط الأزرق، التي تقوم بها في غير موقع بمحاذاة الحدود اللبنانية الجنوبية مع فلسطين ،من تخوم مستوطنة المطلة، إلى وداي هونين – مركبا غرباً، ومن جديد في تلة الحمامص شرقاً المشرفة على ميتوطنة المطلة جنوب بلدة الخيام، حيث ينشىء الجيش الاسرائيلي خطاً دفاعياً ثانياً، ويقوم بمد أسلاك معدنية وتثبيت سياج شائك جديد، بحماية دبابة ميركافا وقوة مشاة مؤللة.
وسجل انتشار واسع للجيش اللبناني على مقربة من الجرافات المعادية، لمنعها من القيام بأي خرق، بعدما تجاوزت دبابة ميركافا إسرائيلية السياج التقني، وتمركزت في منطقة مفتوحة في تلة الحمامص إلى الشرق من مستوطنة المطلة، دون أن تخرق الخط الأزرق.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com