محلي
|
الإثنين 11 أيلول 2023

أشارت مديرة شؤون “​الأونروا​” في ​لبنان​، دوروثي كلاوس، إلى تقارير تفيد بأنّ “​المدارس​ التّابعة للوكالة (يوجد مجمّعان مدرسيّان تابعان لـ”الأونروا” في ​عين الحلوة​، يضمّان 8 مدارس) تعرّضت لأضرار جسيمة، وسيستغرق تصليحها أشهرًا”، لافتةً إلى “عدم إمكانيّة الوصول إلى عشرات الآلاف من الكتب المدرسيّة المخزَّنة داخل هذه المدارس لتوزيعها”.

وشدّدت، في حديث إلى صحيفة “الشّرق الأوسط”، على “وجوب إخلاء الجهات المسلَّحة مدارس “الأونروا” على الفور، لتقوم الوكالة بتقييم احتياجات إعادة الإعمار وإعادة التّأهيل، وبدء إعادة بناء بيئة تعليميّة آمنة”، مُعوّلةً على “عمليّة الوساطة اللّبنانيّة الفلسطينيّة الجارية، لتسهيل إخلاء مدارسها في عين الحلوة، وإنهاء هذا النّزاع، وعودة السّلام والاستقرار إلى المخيّم”.

وعن الخطط البديلة الّتي تعمل عليها الوكالة، أوضحت كلاوس أنّ “من المتوقّع أن يبدأ ​العام الدراسي​ في الأسبوع الأوّل من شهر تشرين الأوّل. ومع استمرار احتلال المدارس، وضرورة إجراء التّصليحات، فإنّ الوقت ينفد بسرعة. لذلك بدأنا النّظر في حلول موقّتة وبديلة لضمان عدم خسارة جميع أطفال المخيّم للتّعليم”.

وأكّدت “أنّنا نعمل على إجراء التّرتيبات اللّازمة لاستيعاب الأطفال بشكل موقّت في مدارس “الأونروا” خارج المخيّم”، مركّزةً على أنّ “هذه إجراءات موقّتة يمكن اللّجوء إليها إلى حين تقييم المدارس داخل المخيّم على أنّها آمنة لعودة الأطفال، وتنفيذ أنشطة التّصليحات وإعادة الإعمار الضّروريّة”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com