رأى عضو نقابة اصحاب محطات المحروقات  جورج البراكس في تصريح أن  “ما حصل اليوم في جدول تركيب الاسعار غير مقبول ، اذ ان هناك فرقا  اكثر من 1600 ليرة بين سعر صرف الدولار في الجدول حيث احتسب 36650 ليرة  والسعر الحقيقي عند شرائنا له عند الصرافين عند صدور الجدول يفوق 38100 ليرة، مشيرا الى “خسائر كبيرة تتكبدها المحطات تفوق 25000 ليرة في كل صفيحة بنزين”.
وقال : “لذلك حل واحد ووحيد وهو الذهاب إلى السماح للمحطات بتسعير البنزين بالدولار لنتفادى البلبلة التي تنتجها تقلبات الدولار وعدم استقراره”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com