محلي
|
الأربعاء 13 نيسان 2022

قال النائب فريد البستاني، في تصريح، على هامش مشاركته في جلسة اللجان النيابية المشتركة: “اود اليوم ان اتخذ موقفا كرئيس لجنة الاقتصاد في نقاش الكابيتال كونترول مع تقديري لجهود الحكومة للتوصل الى اتفاق مع صندوق النقد الدولي، لكن هذه الخطة الاقتصادية التي يقدمونها الينا هي بالنسبة الينا رؤوس اقلام وعناوين فقط، والمشكلة كبيرة ونحلها فقط بعناوين لنطمئن انفسنا ونطمئن الناس”.
 
اضاف: “في كل هذا المسار، المودعون الابرياء هم الضحية لان سحوباتهم مقيدة، ولدينا سعر صرف واضح، والمودعون الذين لديهم اموال في المصارف جرى احتجازها. ثم نقول لهم سنقتطع قسما منها من اجل الدين البالغ 73 مليار دولار، فبأي جق؟ وثانيا كيف تعاملنا مع كل من حول امواله الى الخارج ولم نفرق بين الاموال المحولة المشبوهة او غير المشبوهة. يعني الآدمي الذي سار بالقانون وترك امواله في البلد عاقبناه، ومن ترك واخذ امواله الى الخارج هرب. لا، هذا امر لن يمر واقول إننا على ابواب انتخابات، وهذا ليس موضوعا انتخابيا، بل موضوع وطني، وهناك تزامن بين اقرار الموازنة وقانون الكابيتال كونترول. في رأيي ان هناك امورا كثيرة لم تتضح بعد حتى نسير بالكابيتال كونترول، وهو ضروري، انما اليوم الكابيتال كونترول على ماذا؟ اذا كان لدينا 12 مليار دولار في مصرف لبنان، وكان هناك بين 40 و42 مليارا وطارت، لان الاوادم ممن بقيت اموالهم في المصارف جئنا نحجز عليها. هذا نظام ديكتاتوري لا نظام اقتصادي حر، الكابيتال كونترول سنناقشه وامور كثيرة سنعد لها، وانا اتحدث عن الجوهر الذي ليس عادلا”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com