رد “التيار الوطني الحر” في أستراليا في بيان، على النائب جورج عدوان، وقال: “طالعتنا المواقع الالكترونية للقوات اللبنانية ومحطةال mtv وبرنامج “صار الوقت” مع النائب القواتي جورج عدوان بهجوم على التيار الوطني الحر بعنوان فضيحة انتخابية بتوقيع التيار، متهمة قنصل لبنان العام في سيدني أوستراليا شربل معكرون، المحسوب على التيارالوطني الحر بحسب زعم هذه المواقع، بتوزيع لوائح شطب اللبنانيين المسجلين للانتخابات بشكل يحول دون انتخابهم ومتهمينه بتشتيت المقترعين من نفس العائلة وتوزيعهم على أقلام مختلفة تبعد عن بعضها مسافة ساعات”.

اضاف البيان: “يستنكر التيار الوطني الحر في اوستراليا إقحام اسمه في هذا الهجوم المبني على أكاذيب، غايتها تضليل الرأي العام ويهمه إيضاح ما يلي: يستغرب التيار هذا الاتهام بخاصة أن لوائح الشطب للمنتشرين لم تصدر بعد ولم يبلغ الناخبون عن اماكن اقتراعهم ولم يطلع التيار على التوزيع بعد، فقد صدر فقط قرار تحديد المراكز واقلام الاقتراع وفق رموز انتخابية. فكيف عرفت بتفاصيله القوات وعلام بنت هي وال “ام تي في” اتهامهما؟ وهل كما جرت العادة، تستعمل القوات الكذب لتشويه صورة التيار؟ وكيف يمكن لعملية توزيع الاقلام ان تستهدف فريقا وحده دون غيره، في الوقت الذي ينتشر فيه اللبنانيون من كل احزابهم وانتماءاتهم على كل المناطق في سيدني؟”.

واعتبر انه “من المعيب اقحام التيار الوطني في تهمة محاولة منع المنتشرين من الاقتراع، وهو من ساهم بإعطاءالمنتشرين حقهم بالاقتراع لاول مرة، كما خاض معركة لإعطائهم حقهم بالتمثيل عبر نواب مخصصين لهم في انتخابات 2022، في حين أن القوات اللبنانية ساهمت في إسقاط هذا الحق”.

وقال: “اذا كانت القوات تهتم بتوزيع أقلام المنتشرين لتسهيل اقتراعهم، نستغرب مساهمة القوات بإسقاط الميغاسنتر الذي كان سيسهل اقتراع أهلنا المقيمين في لبنان، وبخاصة في ظل الاوضاع الاقتصادية الراهنة”، سائلا “كيف تهتم القوات بتوزيع اقلام المنتشرين فيما تحرم المقيمين من الميغاسنتر؟ وهذا إن دل على شيء، فعلى اسلوب القوات في فعل الشيء وعكسه، حسب ما تقتضيه مصلحتها”.

وختم التيار الوطني الحر متوجها الى جميع اهلنا في استراليا، مطالبا ب “عدم الأخذ بهذه الأكاذيب والإشاعات المغرضة، لانهم يعرفون الحقيقة”، آملا ان “تكون الانتخابات فرصة لهم كي يختاروا من كان ولا يزال يسعى لبناء لبنان قوي، بوجه أحزاب التحريض والإشاعات”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com