التقى رئيس حزب الكتائب اللبنانية النائب سامي الجميل المنسقة الخاصة للأمم المتحدة في لبنان يوانا فرونتيسكا وجرى عرض لآخر التطورات لا سيما في ما يتعلق بانتخاب رئيس جديد للجمهورية.

حضر اللقاء عضو المكتب السياسي الكتائبي جويل بو عبود، رئيس المجلس الصحي الاجتماعي الدكتور برنار جرباقة ومنسق العلاقات الخارجية في الحزب مروان عبدالله.

وشدد الجميل في خلال اللقاء على “أهمية انتخاب رئيس يملك الجرأة الكافية لوضع كل الملفات على الطاولة والشروع فورا في حل المشاكل التي يعاني منها لبنان”، رافضا أن يكون من دون طعم أو رائحة أو لون”.

واعتبر الجميل أن على “حزب الله أن يتعاطى بندية مع باقي اللبنانيين لإنقاذ لبنان”، رافضا الاستمرار “في منطق أن يكون في لبنان مواطنون درجة أولى وآخرون درجة ثانية يقبلون بالأمر الواقع الذي يفرض عليهم”.

واعتبر الجميل “أن الهرولة إلى تشكيل حكومة في الأيام الأخيرة للعهد تعكس التسليم بالفراغ وتفتح الباب أمام مرحلة جديدة من معاناة اللبنانيين، في حين أن الجهد يجب أن ينصب على انتخاب رئيس للجمهورية يخرج لبنان من هذه الدوامة القاتلة في أسرع وقت ممكن.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com