قال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر غروشكو، إن موسكو لن تقف مكتوفة اليدين إذا انضمت فنلندا إلى الناتو.

وأضاف غروشكو: “يظهر سؤال كبير، كيف يمكن للسويد وفنلندا، اللتين كانتا تعتبران أساسيتين من وجهة نظر الأمن الأوروبي، أن تقررا الآن الانتقال إلى محيط الناتو والوقوف في خط المواجهة”.

وتابع الدبلوماسي الروسي: “من الواضح أنه من وجهة النظر الأمنية، لن نقف مكتوفي اليدين. ستتخذ قواتنا المسلحة جميع الإجراءات الضرورية المطلوبة لضمان المصالح المشروعة للدفاع”.

ونوه غروشكو بأن “النقاش يجري في الناتو اليوم، حول فرض تعزيز عسكري إضافي لدول البلطيق، وفي حال انضمام فنلندا إلى الحلف فسيحاولون إقناعها بنشر قوات كبيرة على أراضيها بذريعة حمايتها”.

المصدر: نوفوستي

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com