استقبل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا، وزير الشؤون الاجتماعية هكتور الحجار، الذي قال بعد اللقاء: “أطلعت فخامة رئيس الجمهورية على الملفات التي تتابعها وزارة الشؤون الاجتماعية. وقد استوضح الرئيس عون عن أدق التفاصيل في ما يتعلق بموضوع رواتب الموظفين في ظل بعض الارباكات التي يتعرض لها المستخدمون في هذا الموضوع، وكذلك بالنسبة الى موضوع المنح والقيود المفروضة من قبل المصارف لحصول الموظفين على المساعدات الاجتماعية. كما تم التطرق الى موضوع شبكة “امان” والمراحل التي وصل اليها تطبيق هذا البرنامج مع  بدء الدفع للمستفيدين بشكل اسبوعي، وقد تشاورنا مع الرئيس عون وأخذنا توجيهاته بموضوع النازحين السوريين”.
 
وردا على سؤال عن مراحل إنجاز برنامج “أمان” وآخر التطورات في ما يتعلق بالبطاقة التمويلية، قال الوزير الحجار:” في ما يتعلق ببرنامج “أمان” لقد بدأنا منذ شهرين الدفع للمستفيدين، وكل يوم اثنين يتم تحويل دفعة جديدة من الاموال لنصل الى الهدف الذي وضعناه في البرنامج وتستفيد 150 الف عائلة. وقد بدأنا تنفيذ البرنامج منذ شهر آذار الماضي كما وعدنا اللبنانيين. وهناك حوالي 10 آلاف مواطن يتلقون الرسائل من الوزارة وبدأوا بقبض الاموال منذ 1/1/2022″.
 
اضاف: “اما بالنسبة للبطاقة التمويلية، فليس هناك أي جديد في هذا الموضوع، وكنا اشرنا سابقا الى أننا انجزنا ما يجب أن ينجز من جهتنا، ونحن بانتظار البنك الدولي لتنفيذ وعده بتمويل هذه البطاقة بعدما انجزت الدولة اللبنانية كل ما يلزم”.
 
وفي ما يتعلق بالصعوبات التي تواجه الموظفين للحصول على رواتبهم من المصارف، ولا سيما المساعدات الاجتماعية، أوضح الوزير الحجار أنه زار حاكم مصرف لبنان رياض سلامة الاسبوع الماضي وأكد خلال اللقاء “أنه لا يمكن فرض قيود على كيفية قبض المنح والمساعدات لأنها حق، وقد اصدر الحاكم قرارا يدعو المصارف بدفع الرواتب والمنح بشكل كامل وننتظر التطبيق”.
 
واوضح الحجار انه “تم خلال اللقاء مع الحاكم التطرق ايضا الى موضوع الجمعيات التي يجب أن تحصل على أكثر من 8 ملايين ليرة شهريا، وقد طلب الحاكم من الوزارة تزويده بملفات تتعلق بهذه الجمعيات وتم ارسالها أمس الى مصرف لبنان”. وقال: “أتمنى أن ألتقي خلال 48 ساعة مع حاكم مصرف لبنان لنرى عمليا الآلية التطبيقية بالنسبة للسماح للجمعيات بسحوبات أكثر من 8 ملايين شهريا، كذلك في موضوع توطين الرواتب وموضوع الفريش دولار”.
 
وقال ردا على سؤال عن الرقابة على الجمعيات: “أنا أتحدث الآن عن الجمعيات التي لديها عقود رعاية مع وزارة الشؤون، والتي تخضع للرقابة ولديوان المحاسبة، أما الجمعيات الأهلية التي نشأت منذ الـ 2019 فهي تابعة لرقابة وزارة الداخلية”.
 
تكريم 
من جهة ثانية، كرم الرئيس عون الفائزات في برنامج ” لوريال_اليونسكو للنساء في مجال العلوم”، ومنح الدكتورة عبلة محيو السباعي من الجامعة الاميركية في بيروت، وسام الارز الوطني من رتبة فارس تقديرا لإنجازاتها، وهي واحدة من السيدات الخمس من ضمن “عالمات استثنائيات” على المستوى الدولي-العالمي.
 
كما كرم رئيس الجمهورية الدكتورة لورا جوي بولس من جامعة القديس يوسف وهي واحدة من السيدات الخمسة عشر على مستوى العالم، فئة “المواهب الدولية الصاعدة” ضمن المستوى الاقليمي. كما كرم الدكتورة هبة راجحة من جامعة القديس يوسف، وراشيل نجيم وهي طالبة في مرحلة الدكتوراه في الجامعة الاميركية في بيروت، وهن من النساء الاربعة عشر اللواتي تم اختيارهن على الصعيد الاقليمي “لأبحاثهن العلمية المتقدمة”، وقد تم تكريمهن خلال احتفال اقيم في 11 شباط 2022 في مركز دبي للمعارض” اكسبو 2022_دبي”.
 
حضر حفل التكريم في قصر بعبدا رئيس جامعة القديس يوسف الاب سليم دكاش، الدكتور ريمون صوايا ممثلا رئيس الجامعة الاميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري والامين العام للمجلس الوطني للبحوث العلمية ورئيس لجنة التحكيم الدكتور معين حمزة، والمديرة الادارية للوريال- لبنان اميلي وهاب حرب، وعدد من الشخصيات الاكاديمية في جامعتي القديس يوسف والجامعة الاميركية، واداريون في شركة لوريال- لبنان.
 
وهاب
في مستهل الحفل، ألقت وهاب الكلمة الآتية: “فخامة الرئيس، نتشرف اليوم بلقائكم لتكريم أربع سيدات متميزات في برنامج لوريال اليونسكو، من أجل المرأة في العلم، ويسرنا أن يشارك في هذا اللقاء رئيس جامعة القديس يوسف الأب سليم دكاش، ورئيس الجامعة الأميركية في بيروت الدكتور فضلو خوري، وأمين عام المجلس الوطني للبحوث العلمية ورئيس لجنة التحكيم الدكتور معين حمزة. نقدر لكم فخامة الرئيس رعايتكم للتميز واهتمامكم بتعزيز العلوم والتكنولوجيا، ونتطلع دائما لمبادراتكم القيمة بدعم المرأة اللبنانية وتسليط الضوء على دورها الفعال في مختلف المجالات، وحمايتها من التهميش والإقصاء، بالإضافة الى ابراز قدراتها وكفاءتها التي يعترف بها العالم أجمع”.
 
واكدت ان  “لوريال” ملتزمة بالنهوض بالمرأة وتمكينها بالمجتمع وضمان المساواة بين الجنسين في الحصول على التدريب والترقية، لأن لدى “لوريال” قناعة بالعدالة الجندرية كمعيار نجاح ودافع أساسي للابتكار. ما يصح في عالم الاعمال يصح كذلك في عالم العلوم”.
 
وقالت: “انطلاقا من قناعة راسخة بأن العالم بحاجة للعلم، والعلم بحاجة للمرأة، أطلقت مؤسسة لوريال بالشراكة مع منظمة اليونسكو برنامج “من أجل المرأة في العلم” في العام 1998 بهدف تمكين المرأة في مجال العلوم، والاعتراف بتميزها العلمي، ومساعدة العالمات الموهوبات في الحصول على التقدير الذي يستحقونه. وبذلك يلتزم البرنامج بتحسين تمثيل المرأة في مجال العلوم، وبخاصة في المناصب العليا لصنع القرار”.
 
واشارت الى انه “استفاد من البرنامج ما يزيد عن 3900 باحثة علمية من 117 بلد في مراحل الدكتوراه وبحوث ما بعد الدكتوراه”. وقالت: “بفخر واعتزاز نعلن ان حصة لبنان كانت الأهم على الصعيد العالمي في مختلف مراحل البرنامج، والأعلى عربيا”.
 
اضافت: “أما على الصعيد العالمي، يقدم البرنامج سنويا الجوائز لخمس باحثات رائدات، باحثة من كل قارة، تقديرا لإنجازاتهن الاستثنائية ومساهمتهن في التقدم العلمي. وبفضل المستوى العالي للبحث العلمي في لبنان، نالت الباحثات اللبنانيات خلال السنوات الخمس الماضية ثلاث مرات هذه الجائزة عن قارة إفريقيا والبلاد العربية في سابقة لم يعرفها البرنامج من قبل”.
 
وتابعت: “يسعدني فخامة الرئيس ان أقدم لكم الدكتورة عبلة محيو السباعي من الجامعة الأميركية في بيروت وهي واحدة من العالمات الثلاث اللوتي حصلن على أهم وأرفع جوائز التميز التي سوف تقدم لها في احتفال ضخم في باريس خلال حزيران القادم، كفائزة عن قارة إفريقيا والبلاد العربية. كما يشرفني أن أقدم لكم الدكتورة لورا جوي بولس والدكتورة هبة راجحة من جامعة القديس يوسف والانسة راشيل نجيم من الجامعة الأميركية في بيروت اللواتي حصلن على جوائز لوريال في مرحلة الدكتوراه وفي بحوث ما بعد الدكتوراه. إننا نقدر مجهود الجامعات والمجلس الوطني للبحوث العلمية في دعم البحوث وتمكين المرأة اللبنانية، فهي تستحق دعمكم وثقتكم بقضيتها الوطنية بامتياز”.
 
وختمت: “فخامة الرئيس، نشكركم مرة ثانية على الترحيب بنا اليوم وعلى دعمك المستمر للمرأة اللبنانية بشكل عام، وللنساء في مجال العلوم بشكل خاص”.
 
شديد
ثم ألقى المدير العام للمراسم في رئاسة الجمهورية الدكتور نبيل شديد الكلمة الآتية: “انه لشرف ان يستضيف القصر الجمهوري سيدات عالمات لبنانيات، رائدات في مجال الابحاث العلمية على المستوى العالمي. اليوم، من دواعي سرور فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ان يكرم في هذا الاطار الدكتورة عبلة السباعي، استاذة علم الاوبئة، في كلية العلوم الصحية في الجامعة الاميركية في بيروت وسيقلدها وسام الارز الوطني من رتبة فارس، تقديرا لأبحاثها ودعوتها لتحسين الشيخوخة الصحية في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”.
 
اضاف: “ان لبنان إذ يعتز بنجاح سيداته العالمات الرائدات ومنهن الدكتورة لورا جوي بولس، الدكتورة هبة راجحة والآنسة راشيل نجيم، يأمل أن يشكل نجاحهن دفعا للسيدات اللبنانيات لكي تؤكدن حضورهن على الخريطة العالمية في البحوث والتطوير العلمي، فالى المزيد من مواعيد النجاح والتقدم”.
 
الرئيس عون
ثم قدم الرئيس عون وسام الأرز الوطني من رتبة فارس للدكتورة عبلة محيو السباعي، وتحدث مرحبا بالحضور ومهنئا المكرمات، مشددا على “أهمية العلوم وتطويرها، كما على اهمية العلماء الذين يرفعون اسم بلادهم عاليا”.
 
وقال متوجها الى السيدات المكرمات: “أنا فخور بانجازاتكن اليوم، وفخور بالمرأة التي تحقق الانجازات. فهناك من يقول أن المرأة أضعف من الرجل وأنا لا أوافق هذا الرأي، لأن المرأة والرجل متساويان في الحقوق وفي وظائف مختلفة، ويظهر تفوق المرأة وانجازاتها في الجامعات وخصوصا في العلوم والابحاث في درجات عليا”.
 
ونوه الرئيس عون بإنجازات المكرمات وفائدتها على المستوى الاجتماعي، وقال: “نتوجه بالتحية الى جامعة القديس يوسف والجامعة الاميركية في بيروت، ونأمل دائما أن يكون هناك خريجات كأمثالكن في الحقل العلمي، ونتمنى لكن المزيد من التقدم والنجاح وأهنئكن للمرة الثانية لأنكن تظهرن الوجه العلمي للبنان وتخدمن المرأة في مجتمعنا لأنها تعاني من النقص في بعض الحقوق، وأنا من المدافعين عنها للحصول على هذه الحقوق إن كان بشكل شخصي ومباشر او عبر ابنتي كلودين التي تترأس الهيئة الوطنية لشؤون المرأة”. 
 
الصراف
الى ذلك، استقبل الرئيس عون الوزير السابق يعقوب الصراف وأجرى معه جولة افق تناولت التطورات السياسية في البلاد. كما تطرق البحث الى حاجات منطقة عكار، وموضوع المستشفى العسكري.

توقيع مرسومين
من جهة أخرى، وقع الرئيس عون المرسوم الرقم 8998 تاريخ 6 نيسان 2022 القاضي بقبول استقالة المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا من وظيفته الحالية، بناء على طلبه واحالته على التقاعد، وإعادة تعيينه مديرا عاما لأمن الدولة في ملاك المديرية العامة لأمن الدولة”.

كذلك وقع الرئيس عون المرسوم الرقم 8999 تاريخ 6 نيسان 2022 القاضي بنقل العميد الاداري حسن شقير من الجيش الى المديرية العامة لأمن الدولة وتعيينه نائبا للمدير العام.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com