إقليمي/دولي
|
الأربعاء 06 أيلول 2023

كشفت دراسة جديدة أن البشرية القديمة كادت أن تنقرض منذ حوالي 900 ألف عام، عندما تضاءل عدد سكان العالم إلى نحو 1280 فردا، وفق ما نقل موقع “سي إن إن” الأميركي.

ويعتمد التحليل، الذي نُشر يوم 31 أغسطس في مجلة “Science”، على نموذج طوره مجموعة من العلماء المقيمين في الصين وإيطاليا والولايات المتحدة.

واستخدم النموذج معلومات وراثية من 3154 جينوما بشريا حاليا.

وبحسب الدراسة، فقد فُقد نحو 98.7 في المئة من أسلاف البشر قبل حوالي 900 ألف عام. ويرى باحثون أن “الانهيار السكاني” قد يكون مرتبطا بـ”فجوة في السجل الأحفوري، أدت ربما إلى ظهور نوع جديد من أشباه البشر”.


وفي هذا الصدد، قال كبير الباحثين يي هسوان بان، عالم الجينوم التطوري والوظيفي في جامعة شرق الصين العادية “ECNU”، في بيان: “الاكتشاف الجديد يثير العديد من الأسئلة، مثل الأماكن التي عاش فيها هؤلاء الأفراد، وكيف تغلبوا على التغيرات المناخية، وما إذا كان الاصطفاء (الانتقاء) الطبيعي قد أدى إلى تسريع تطور الدماغ البشري”.

إلى جانب هذا، اقترح العلماء أن السيطرة على الحرائق والظروف المناخية الشديدة، بالإضافة إلى تحول المناخ الذي أصبح أكثر ملاءمة للحياة البشرية، كلها عوامل قد تكون ساهمت في الزيادة السكانية السريعة اللاحقة منذ حوالي 813000 سنة.

واستخدم نموذج الكمبيوتر الكم الهائل من المعلومات الموجودة في الجينوم البشري الحديث لاستنتاج حجم السكان في فترات محددة من الماضي. واعتمد الفريق على التسلسلات الجينية لعشر مجموعات إفريقية و40 مجموعة غير إفريقية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com