بدأ الناخبون الفرنسيون اليوم التصويت في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي تاثرت بالحرب في أوكرانيا في اجواء من عدم اليقين وتوقعات بمنافسة حادة في الدورة الثانية في 24 نيسان بين الرئيس المنتهية ولايته إيمانويل ماكرون ومرشحة اليمين المتطرف مارين لوبن التي لم تكن يوما قريبة إلى هذا الحد من الفوز وفق ما ذكرت” وكالة الصحافة الفرنسية”.

 ودعي نحو 48,7 مليون فرنسي إلى مراكز الاقتراع للاختيار واحد من 12 مرشحا في الدورة الأولى.

وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة السادسة بتوقيت غرينتش في فرنسا، بينما بدأ بعض الفرنسيين في أراضي ما وراء البحار التصويت امس. ويفترض أن تعرف التقديرات الأولى حوالى الساعة 18,00 ت غ بعد إغلاق مراكز الاقتراع الأخيرة. 

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com