شكر وزير  وزير الثقافة في حكومة تصريف الاعمال القاضي محمد وسام المرتضى على حسابه عبر منصة” أكس” “دولة ايطاليا والسفيرة الايطالية نيكوليتا بومباردييري على تعزيزهم قيم التلاقي بين اللبنانيين وحفظ موروثهم الثقافي وقال:”بمناسبة انتهاء عملية ترميم الأديرة والمحابس في وادي قاديشا لا بد من قول كلمة حق أن السفارة الايطالية في بيروت، والسفيرة نيكوليتا  بومباردييري، كانتا ولا تزالان تعملان بدأب على نشر قيم التلاقي بين اللبنانيين، وعلى الإهتمام بحفظ الموروث الثقافي اللبناني من غير تفريق بين المنتمي الى الحقبة الرومانية او ذاك الذي يُشكل ثروة معرفية للإنسانية جمعاء كوادي قاديشا او المتحف الوطني وغيرهما من المواقع الأثرية في مدن وبلدات عديدة على امتداد وطننا”.
 
واضاف: “‏هذا التوجه يؤكد متانة علاقات الصداقة بين ايطاليا ولبنان، ورسوخ التعاون والتنمية مع الدولة الإيطالية والشعب الايطالي الذي لا يروم الا تقديم المساعدة للبنان والوقوف الى جانبه في الظروف الصعبة التي نمر بها”.
 
واعتبر ان “هذا النموذج للعلاقات يجب ان يجعلنا نعيد النظر في ممارسات بعض السفارات التي تنفث هي وعملاؤها من المنظمات غير الحكومية وادواتها الاعلامية المأجورة سموم  الشقاق بين اللبنانيين وتعمل بدون كلل لهدم الوحدة والقيم ولتثبيت النازحين في لبنان”.
 
واردف:” النموذج المذكور  يجب  ان يحملنا ايضاً على اعادة النظر في موقفنا المتراخي من سياسات بعض الدول الممعنة في الاستصغار والتعجرف والتعالي التي تصر على التعامل معنا بلغة الفرض والحصار والعقوبات والدعم العلني للإحتلال وعدوانيته”.              
وختم المرتضى :” لبنان اعظم من هؤلاء واقوى من مكائدهم، وعلى الجميع في لبنان مسؤولين ومواطنين  ان يتصرفوا على هذا الاساس”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com