محلي
|
الأحد 20 تشرين الثاني 2022

المصدر: جريدة الديار

لم ترتق التحركات والمحاولات الداخلية والخارجية حتى الآن الى مستوى المبادرات الفعالة والناجزة لانتخاب رئيس الجمهورية وتقصير فترة الفراغ الرئاسي. وكل ما يجري اليوم لا يؤشر الى ان طبخة الرئاسة وضعت على النار او توافرت عناصرها. Ads by


هذا هو الانطباع السائد الذي اكده مصدر سياسي بارز لـ « الديار» امس لافتا الى ان مشهد جلسات انتخاب الرئيس سيتكرر في جلسة الخميس المقبل لانه لم يحصل بعد اي تطور استثنائي لا في الداخل ولا في الخارج يبشر بتبدل المشهد الرئاسي وقرب انفراج ازمة هذا الاستحقاق.


وردا على سؤال قال: «ان ما نشهده من اجواء ومواقف يدل على ان هناك نوعا من انتظار الوقت المناسب للشروع بمبادرات جدية تتضمن الخيارات والاسماء، عدا ان المناخات الداخلية والخارجية لا توحي بانها باتت مساعدة لانتخاب الرئيس الجديد».


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com