أصدر النمور – رفاق داني شمعون البيان الآتي:

يأسف النمور للمشاهد الحربية الدموية التي شهدتها احدى أحياء العاصمة بيروت وتنذر بأخطر العواقب على مستوى الوطن والسلم الأهلي. ان ما حصل اليوم، وتم التحضير له ليل امس، ليس الا استعادة لمشاهد اختبرناها قبل اندلاع الحرب مباشرة عام ١٩٧٥.
ان تفلت السلاح في الشارع لن يكون من مصلحة اي فريق خاصة ممن يعتقدون ان مصلحتهم في انفلات الامور على المستوى الامني.
ما يحصل الان هو خطير جدا ويقتضي تحت أي ظرف كان ضبط الامور، كما ندعو المناصرين الى اليقظة والجهوزية للوقوف الى حانب الجيش حصن الوطن المنيع واعطائه أوسع الصلاحيات لتطويق الاحداث وتداعياتها كافة والدفاع عن المقومات الأساسية للدولة، وسوق المجرمين، الذين يرفعون السلاح بوجه الجيش والآمنين والذين يعبثون بأمن البلد، واحالتهم أمام القضاء للمحاكمة والعقاب، وعدم ترك الامور او الاستهانة بالاحداث الحاصلة اذ أن السكوت سيصبح كالموت السريري البطيء وهذا ما لم نسمح بحصوله على الاقل معنا، وان حقنا بالدفاع عن النفس مشروع وضروري لان القضية اصبحت قضية وجودية وتمسّ كيان الدولة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com