أعلنت السلطات في منطقة ترانسنيستريا الانفصالية الموالية لروسيا في مولدوفا، السبت، وقوع 4 انفجارات مساء الجمعة قرب مطار سابق في قرية محاذية لأوكرانيا، من دون سقوط قتلى أو جرحى.

وذكرت وزارة الداخلية في ترانسنيستريا عبر تلغرام: “قرب قرية فورونكوفو، في منطقة ريبنيتسا، في محيط المطار السابق، وقعت 4 انفجارات”.

وقال الانفصاليون في “ليل 6 مايو، قرابة الساعة 21:40، أُلقيت عبوتان ناسفتان من طائرة مسيّرة. بعد ساعة، تكرّر الهجوم”، مشيرين إلى عدم وقوع ضحايا.

وتقع قرية فورونكوفو (فرنكاو باللغة الرومانية) على بعد حوالى 5 كيلومترات من الحدود الأوكرانية.

وحصلت عدة حوادث في المنطقة في الفترة الأخيرة شملت إطلاق النار قرب مستودع أسلحة وسلسلة من الانفجارات، ما أثار مخاوف من امتداد الصراع الحالي في أوكرانيا.

وجاء في البيان أن “فريقًا من المحققين متواجد في المكان”، مضيفًا أن هذا الهجوم هو الثاني على فورونكوفو. سُجّل الأول عند الساعة (19:20 بتوقيت غرينتش) في 5 مايو” حين “أُلقيت عبوتان من طائرة مسيّرة”، من دون وقوع قتلى أو جرحى.

وترانسنيستريا منطقة انفصالية حدودية مع جنوب غرب أوكرانيا وفيها حامية عسكرية روسية منذ العام 1992، وانفصلت عن مولدوفا بعد حرب أهلية قصيرة في أعقاب انهيار الاتحاد السوفيتي، ويبلغ عدد سكّانها نحو 500 ألف نسمة وتدعمها موسكو اقتصاديًا وعسكريًا.

وفي الأسابيع الأخيرة، تزايدت المخاوف من أن يمتدّ النزاع في أوكرانيا إلى ترانسنيستريا بعدما قال الجنرال الروسي رستم مينيكايف إن السيطرة على جنوب أوكرانيا سيسمح للروس بالوصول إلى هذه المنطقة بشكل مباشر.

من جهتها، تتهم كييف روسيا بالسعي إلى “زعزعة استقرار” ترانسنيستريا بهدف تبرير شن عملية عسكرية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com