محلي
|
الخميس 28 نيسان 2022

أشار رئيس “التيار الوطني الحر” النائب جبران باسيل، في تصريح بعد جلسة طرح الثقة بوزير الخارجية عبدالله بوحبيب، إلى أن “ما حصل في العام 2022، هو تعديل القانون ليصبح قرار توزيع المراكز من قبل وزير الداخلية وبالتنسيق مع وزير الخارجية، والسؤال هنا لماذا طرح الثقة بوزير الخارجية، طالما أن القرار خرج من وزير الداخلية؟”، مؤكدا أن “ذلك لأن الطعن سياسي، وهم لا يستهدفون باقي الوزراء”.

وذكر أن “التيار الوطني اتهم بأنه وراء ما حصل في استراليا”، مشيرا إلى أن في 2022 لسنا من طرحنا التعديل في قانون الانتخابات، ولم نحاول التلاعب في المهل”، موضحا أن “من تلاعب بالقانون والمهل فيه، هو المسؤول عن أي خطأ ممكن أن يكون حصل”.
 
وقال باسيل: “ان اللبناني في الخارج ينتخب إما بالسفارة، أو السكن بحسب ما اعتمدت وزارة الداخلية، وما حصل أن هناك مكنة حزبية، سجلت الناس بشكل خاطئ، والخطأ لم يأت من وزارة الداخلية”، مشيرا إلى أنهم “كما قاموا بتطيير الميغاسنتر في لبنان، يقومون بذلك في أستراليا، من أجل التحكم بقرار الناس”، لافتا الى أنه “إذا كان هناك شخص غبي سجل الناس بطريقة خطأ فليتحمل مسؤوليته، ولا يحمل أي جهة سياسية ذلك”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com