أثارت النجمة العالمية بريتني سبيرز، مخاوف جديدة بشأن صحتها الجسدية بعد أن تم تصويرها وهي تغادر أحد فنادق ويست هوليوود الشهيرة، وتحمل بطانية تغطي جسدها ووسادة بيضاء وذلك بعد شجار مع صديقها.

ودخلت بريتني في شجار مع صديقها بول ريتشارد سوليز، في شاتو مارمونت في لوس أنجلوس، ما دفع سيارة الإسعاف إلى الوصول إلى مكان الحادث.

فيما أكد مُتحدث باسم إدارة الإطفاء في شرطة لوس أنجلوس، أنه تم استدعاء سيارة الإسعاف إلى الفندق الفاخر فجر يوم الخميس.

وقال: “لقد تلقينا مكالمة 911 للإبلاغ عن إصابة أنثى بالغة، ولم يكن لدى المتصل الكثير من المعلومات بخصوص طبيعة الإصابة، لذا أرسلنا سيارة إسعاف إلى الموقع”.

كما بقيت سيارة الإسعاف في مكان الحادث حتى الساعة 1:17 صباحًا، لكنها لم تنقل أي شخص إلى المستشفى، وفق ما نقلته صحيفة “نيويورك بوست”.

وتُظهر الصور، مغنية “توكسيك” خارج الفندق وهي تحمل وسادة بيضاء، بالإضافة إلى بطانية بنّية اللون تغطي جسدها، وكانت سبيرز محاطة بحراسها الشخصيين.

كما شوهد سوليز وهو يقف بالقرب منها، حيث كان يرتدي قميصا أزرق وجينز أسود.

بينما قال مصدر للصحيفة أن سبيرز غادرت الفندق برفقة حراسها وهي “آمنة في المنزل الآن”.

أتت هذه التطورات بعد يوم واحد من قيام زوجها السابق الأميركي من أصل إيراني سام أصغري يوم الأربعاء بتسوية طلاقه من بريتني، بعد تسعة أشهر من انفصالهما.

وارتبط الزوجان السابقان لمدة 14 شهرًا قبل أن يتقدم أصغري بطلب الطلاق في أغسطس 2023، وسط مزاعم عن خداع سبيرز له.

المصدر: العربية


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com