فن
|
الجمعة 18 شباط 2022

بين الفترة والأخرى تعود قضية الممثل الأميركي براد بيت وزوجته السابقة أنجلينا جولي إلى الواجهة من جديد.

وفي تطور جديد اتهم براد بيت أنجلينا ببيع مصنع نبيذ مملوك لهما، لرجل أعمال روسي سرًا.

وأشار “بيت” في بيان ادعاء، إلى أن جولي لم تطلب موافقته على بيع جزء من الممتلكات وتعمدت إخفاء شروط الصفقة عنه ويزعم أنها تحاول بيع نصيبها مقابل مبلغ رمزي. مثل هذه الصفقة من شأنها أن تتحايل على حق “بيت” في التصرف في الممتلكات والاستفادة منها.

وكشف مصدر قريب من الإجراءات ان أنجلينا جولي دائمًا ما تكون تصرفاتها تجاه براد انتقامية.

وكان براد بيت قد أمل في وقت سابق أن يتوصل مع أنجلينا جولي الى وسيلة لمسامحة بعضهما البعض والمضي قدمًا في تحسين علاقتهما، من أجل مصلحة أطفالهما إن لم يكن أي شيء آخر.

وكانت المحكمة العليا في ولاية كاليفورنيا قد رفضت طلب الاستئناف الذي تقدّم به “بيت” بدعوى مراجعة حكم المحكمة بعد فوز “جولي”، بحكم حضانة أطفالهما الخمسة لصالحها ما اشعل النزاع من جديد بينهما.

ويشترك بيت وجولي حاليًا في حضانة خمسة من أطفالهما الستة. أما السادس، وهو مادوكس المولود في كمبوديا، فيبلغ من العمر 19 عامًا ولا يخضع لترتيبات الحضانة.

ويقاتل الممثل، البالغ من العمر 57 عامًا، في نظام المحاكم منذ ما يقرب الخمس سنوات للحصول على حقوق متساوية للأطفال بينه وبين زوجته السابقة.

وانفصل الزوجان في ايلول/سبتمبر عام 2016، بعد نحو عامين من الزواج، حيث أشارت جولي في دعوى الطلاق حينئذ إلى “خلافات لا يمكن تسويتها”.

المصدر: موقع بصراحة


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com