إقليمي/دولي
|
الثلاثاء 29 تشرين الثاني 2022

قال الجيش الصيني اليوم الثلاثاء إنه أبعد طرادا أميركيا مسلحا بصواريخ موجهة دخل بشكل غير قانوني المياه بالقرب من جزر سبراتلي في بحر الصين الجنوبي.

وأفاد تيان جونلي المتحدث باسم قيادة المنطقة الجنوبية في جيش التحرير الشعبي الصيني بأن “تصرفات الجيش الأميركي انتهكت بشكل خطير سيادة وأمن الصين”.

واعتبر جونلي أن دخول السفينة الأميركية المنطقة يظهر أن الولايات المتحدة “صانع مخاطر أمنية” في بحر الصين الجنوبي.

من جانبها قالت قيادة المنطقة الجنوبية على حسابها على موقع وي تشات للتواصل الاجتماعي، إن قوات الجيش الصيني ستبقى في حالة تأهب قصوى.

والسفينة المعنية في الحادثة هي الطراد الصاروخي “تشانسلورزفيل” الذي أبحر مؤخرا عبر مضيق تايوان.

بؤرة توتر

تزعم الصين السيادة على كل بحر الصين الجنوبي تقريبا، فيما أصبح واحدة من العديد من بؤر التوتر في العلاقات بينها وبين الولايات المتحدة.
ترفض الولايات المتحدة ما تسميه مطالبات الصين غير القانونية بالسيادة على المياه الغنية بالموارد.
مرت السفن الحربية الأمريكية عبر بحر الصين الجنوبي بوتيرة متزايدة في السنوات الأخيرة، في استعراض للقوة في مواجهة المطالب الصينية.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com