استقبل وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال جورج بوشكيان وزير الاعلام في حكومة تصريف الاعمال زياد المكاري، وبحثا في سبل تعزيز التعاون بين الوزارتين على صعيد تولّي الاعلام الرسمي والخاص دور الترويج والتسويق لمفهوم الاقتصاد الانتاجي واعطائه الأولويّة، وابراز الصناعة الوطنية في المقالات والتحقيقات كمنتج يتمتّع بالمواصفات والمعايير، وقادر على المنافسة في الأسواق الخارجيّة.


ثم التقى بوشكيان وفداً من نقابة أصحاب مصانع الدواء برئاسة النقيبة الدكتورة كارول أبي كرم، وتابع معهم الأمور الخاصّة بتصنيع الدواء، ومساعدة الصناعة الدوائيّة على الاستمرار والنهوض والتوسّع.


وأكد وزير الصناعة أنّه “فخور جدّاً بصناعة الدواء المتطوّرة في لبنان، والتي باتت تؤمّن أكثر من 60% من حاجة السوق المحلّي، وهي تصدّر إلى الخارج. وهناك استثمارات جديدة في هذا القطاع يؤمل أن تنتهي قريباً وتصبح جاهزة للانتاج والانضمام إلى أسرة الصناعة الدوائية المحلّية”، مشيراً إلى “قدرة السوق الداخلي والتصديري على استيعاب المزيد من الاستثمارات في هذا القطاع، وهو يشجّعها”.


وشكرت أبي كرم لبوشكيان  اهتمامه ومتابعته، وعرضت المسألة الأكثر معاناة التي يعاني منها أصحاب المصانع، وتتعلّق بعدم تسديد مصرف لبنان المستحقات العائدة لهم، الأمر الذي يؤثّر سلباً على العمل.


وناشدت “بوشكيان التدخّل لدى رئيس الحكومة نجيب ميقاتي والمسؤولين المعنيين من أجل حلّ هذه القضيّة الأساسيّة”.


كما طالب الوفد ب”تطبيق القانون رقم 287 الذي دخل حيّز التنفيذ في 14 حزيران الماضي، والذي يطلب اعطاء الجهات الضامنة الأولوية للدواء اللبناني”. وجرى البحث في أهمّية اعادة فتح بعض الأسواق العربية أمام المنتجات اللبنانية ولا سيّما في المملكة العربيّة السعودية. ودرسوا الامكانات المتاحة من أجل تأمين قروض ميسّرة لتركيب الطاقة البديلة والتجهيزات الضرورية للمصانع.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com