وزير الخارجية والمغتربين، د. عبدالله بو حبيب، بعد لقائه نائب رئيس هيئة أركان الدفاع البريطانية هارفي سميث، في حضور السفير البريطاني هاميش كويل، والمفوض الأوروبي لشؤون الجوار والتوسّع السيد أوليفر فارهاليي، يرافقه سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان، السيدة ساندرا دو وال:

  • لبنان متمسك بالقرار ١٧٠١ وضرورة وقف الآلة الحربية والاستعداد لتثبيت اظهار الحدود البرية مع اسرائيل حول النقاط المتنازع عليها.
  • وقف اطلاق النار يمهد الطريق الى البحث عن استقرار مستدام.
  • لبنان لا يريد الحرب التي لا تزال هي المسيطرة على المشهد حتى الآن، مشدداً بأن الحلول الدبلوماسية المبنية على الشرعية الدولية والقرارات الاممية تشكل الباب الوحيد لضمان السلم والاستقرار الدوليين.
  • نبدي ارتياحنا للتفهم المتزايد للاتحاد الاوروبي لهواجس لبنان في موضوع النزوح والمقاربة المتطورة الهادفة الى ايجاد حل مستدام يعيد السوريين بكرامة وامان الى وطنهم.
  • نرحب بقرار الاتحاد الاوروبي الهادف الى دعم الجيش اللبناني لضمان مهماته الوطنية، ومن ضمنها انتشاره في الجنوب وفقاً للقرار ١٧٠١.
  • نشدد على أهمية دعم الإدارات العامة في لبنان لضمان وجود وفعالية الدولة ومؤسساتها.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com