كشفت معلومات أن أودي أديري الذي يترأس طاقم المفاوضات استقال. وجهات في مكتب رئيس الحكومة أفادت أنه ترك منصبه إزاء حقيقة أن من يدير الاتصالات عمليا كان رئيس مجلس الامن القومي أيال حولاتا

كذلك بحسب المصادر فإن أديري “اهتم بالطاقة فقط ولم يعرف الجانب الأمني والسياسي للاتفاق”

لكن في محيط أديري يدعون أنه استقال بسبب معارضته للاتفاق المتبلور مع لبنان. مع الإشارة الى أن اديري ترأس طاقم المفاوضات للمحادثات بين إسرائيل ولبنان منذ مطلع العام 2020 وحتى اليوم


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com