إقليمي/دولي
|
الأربعاء 04 أيار 2022

تراجعت صادرات أوكرانيا من الحبوب إلى الثلث في شهر أبريل الماضي، مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي، بحسب بيانات.

فقد قالت شركة الاستشارات الزراعية “إيه.بي.كيه إنفورم”، اليوم الأربعاء، إن صادرات أوكرانيا من الحبوب تراجعت إلى حوالي 923 ألف طن في أبريل من 2.8 مليون طن في نفس الشهر من العام الماضي وذلك بسبب العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضافت الشركة في تقرير أن صادرات البلاد تضمنت 768,486 طنا من الذرة و127,130 طنا من القمح.

وقبل يومين، حذر الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي من من “كارثة الحبوب”.

وقال زيلينسكي، الاثنين الماضي، إن أوكرانيا قد تخسر عشرات الملايين من الأطنان من الحبوب بسبب حصار روسيا لموانئها على البحر الأسود، مما يؤدي إلى أزمة غذائية ستؤثر على أوروبا وآسيا وإفريقيا.

وأوضح زيلينسكي، في مقابلة مع برنامج “60 دقيقة” الإخباري الأسترالي، أن “روسيا لا تسمح للسفن بالدخول أو الخروج” مشيرا إلى أنها تسيطر على البحر الأسود.
وقال “روسيا تريد أن توقف اقتصاد بلادنا بالكامل”.

غير أن وزارة الزراعة الأوكرانية، قالت يوم الجمعة الماضي، إن صادرات الحبوب الأوكرانية وصلت إلى 45.7 مليون طن منذ بداية موسم 2021-2022، إذ استأنفت نشر بيانات تصدير الحبوب.

وذكرت الوزارة أن ذلك يشمل 763 ألف طن تم تصديرها في أبريل، لكنها لم تذكر أرقاما للمقارنة.

وقال مسؤولون زراعيون كبار، هذا الشهر، إن أوكرانيا صدرت ما يزيد على 300 ألف طن من الحبوب في مارس.

وأوضحت الوزارة أن أحجام صادرات 2021-2022 شملت 18.5 مليون طن من القمح و21.1 مليون طن من الذرة و5.7 مليون طن من الشعير.

وشملت صادرات أبريل 115 ألف طن من القمح و622 ألف طن من الذرة و25 ألف طن من الشعير.

ولم توضح الوزارة كيفية توصيل الحبوب.

يشار إلى أن أوكرانيا، وهي منتج زراعي رئيسي، كانت تصدر معظم سلعها عادة عبر الموانئ البحرية، لكنها اضطرت بسبب العمليات العسكرية الروسية للتصدير بالقطار عبر حدودها الغربية أو عبر موانئ نهر الدانوب الصغيرة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com