إقليمي/دولي
|
الأحد 18 أيلول 2022

حذر الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، في خطاب بتجمع حاشد لمؤيديه في ولاية أوهايو، الألمان، من تداعيات موقف بلادهم المناهض لروسيا.

وقال ترامب إنه أبلغ المستشارة الألمانية السابقة أنغيلا ميركل بأنه أرسل لها علما أبيض لتستسلم بلادها لروسيا.

وأضاف ترامب أمام مؤيديه: “عندما سألت ميركل عن الغرض من وراء إرسالي للعلم الأبيض، أخبرتها أن الألمان إذا كانوا يعتمدون على 72 في المئة من طاقتهم على روسيا، فسيتعين عليهم الاستسلام أمامها بسرعة”.
وتابع قائلا: “من كان يعتقد أن ذلك سيحدث بهذه السرعة”، في إشارة إلى التطورات الأخيرة المرتبطة بالعملية العسكرية الروسية في أوكرانيا وموقف ألمانيا منها.

ولفت ترامب إلى أن كلماته لميركل لم تؤخذ على محمل الجد في ذلك الوقت، وتمّ الاستهزاء بها، إلا أنها الآن تبدو صحيحة.

وأغلقت روسيا خط أنابيب الغاز “نورد ستريم 1” بنهاية شهر أغسطس الماضي، وهو الخط الذي ينقل الغاز إلى ألمانيا وعملاء أوروبيين آخرين، بعد قولها إن العقوبات الغربية تمنع إجراء إصلاحات ضرورية، يتعذر في وجودها استمرار ضخ الغاز عبره إلى دول الاتحاد الأوروبي.
ويرفض العملاء الغربيون هذا المبرر باعتباره ذريعة واهية للانتقام اقتصاديا من الدول التي فرضت عقوبات على روسيا.

وفرضت العديد من الدول الغربية عقوبات على روسيا بسبب اندلاع أزمة أوكرانيا شهر فبراير الماضي، لتشمل أغلب قطاعات الاقتصاد الروسي، بما فيها قطاع الطاقة.

وتعاني دول الاتحاد الأوروبي من أزمة في الطاقة نتيجة لنقص إمدادات الغاز، ما دفع المفوضية الأوروبية في أغسطس الماضي لتبني خطة تهدف لترشيد استخدام الغاز بنسبة 15 بالمئة، بهدف الاستعداد لفصل الشتاء، كخطوة ضمن سلسلة من الخطوات تسعى الدول الأوروبية لتطبيقها بهدف تقليل استهلاك الطاقة بشكل عام.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com