كتبت البناء:

أوكرانيا تترنّح على إيقاع خاركيف التي تفقد تدريجياً توازنها وقدرتها على الصمود بوجه الاندفاعة الروسية، كما يعترف قادة حلف الناتو، ويؤكد كلام رئيس الأركان الأوكراني عن الوضع الصعب والمعقد في خاركيف، بما يبدو تمهيداً لإعلان السقوط. وبينما تحدث الرئيس الأوكراني عن الوضع الصعب بسبب تأخر المساعدات الغربية، تعتقد قيادة حلف الناتو كما قال أمينه العام ينس ستولتنبرغ إن شوط إنقاذ أوكرانيا يبدو فوق طاقة الحلف، فالجيش الأوكراني يستهلك في شهر ما تنتجه مصانع دول الناتو في سنة، بينما يطلق الجيش الروسي من الذخائر ما يعادل ثلاثة أضعاف ما تطلقه أوكرانيا.
الهجوم على خاركيف هو أول خطوات عسكرية تعقب انتخاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لولاية رئاسية جديدة، وهو بعد تنصيبه منصبّ على تأليف أول حكومة وإجراء تشكيلات عسكرية وأمنية، حيث عيّن وزير الدفاع سيرغي شويغو سكرتيراً لمجلس الأمن القومي بدلاً من نيكولاي باتروشيف، بينما رشح لمنصب وزير الدفاع شخصية مدنية هي أندريه ريموفيتش بيلوأوسوف كما اقترح بوتين تعيين سيرغي يفغينيفيتش ناريشكين مديراً لجهاز المخابرات الخارجية، وتعيين فلاديمير ألكسندروفيتش كولوكولتسيف وزيراً للداخلية.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com