تسود اجواء تشنج وتوتر في عين الحلوة بالتزامن مع انعقاد اجتماع فلسطيني في السفارة سيقدم خلاله التقرير في شأن الحوادث الاخيرة.

وافيد ان حركة فتح طلبت من العسكريين التوجه الى النقاط والمكاتب، في حين تشهد بعض المناطق داخل المخيم حركة نزوح كثيفة، خشية اندلاع المواجهات العسكرية مجددا في ضوء التوجه الى عدم تسليم المتورطين في الحوادث الاخيرة.

وفي وقت لا يزال الاجتماع مستمرا حتى الساعة، علم ان حركة فتح حددت مهلة زمنية معينة لتسليم المطلوبين.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com