أحدثت نجمة تلفزيون الواقع كلوي كارداشيان حالة من الجدل بين الجمهور بعد تصريحها الأخير الذي إعتبره البعض مثير للإشمئزاز.

وفي التفاصيل، أكدت كلوي أن إبنها تاتوم الذي أنجبته من خلال أم بديلة لا يشبه والده تريستان تومبسون وهو أمر يخيفها بالفعل حول إمكانية وقوع خطأ في وكالة تأجير الأرحام وأن يكون قد تم إستخدام عينة من رجل مختلف غير زوجها مما دفعها للجوء إلى فحص الحمض النووي. وقال كلوي: “لقد جعلت تريستان يجري أكثر من فحص للحمض النووي لأنني كنت أرى بأن طفلي يشبه بشكل كبير شقيقي روب وبطريقة مخيفة. وكوني أنجبت طفلي من أم بديلة توجهت حينها بالسؤال لشقيقي فيما اذا كان قد أقدم سابقًا على التبرع بـ عينته لإحدى الوكالات، مؤكدة أن الشبه الكبير بين إبنها وشقيقها روب كارداشيان جعلها تشك بأنه والده وأردفت أن جميع افراد اسرتها تحدثوا عن هذا الشبه ايضاً.

المصدر: الفن


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com