تظاهر محتجون أمام مبنى وزارة الخارجية في العاصمة الليبية طرابلس وفي شوارع المدينة ومدن عدة خرى تنديدا باللقاء الذي جمع وزيرة الخارجية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية نجلاء المنقوش ونظيرها الإسرائيلي إيلي كوهين في روما.

وطالب المحتجون بإسقاط الحكومة ومحاسبة المسؤولين عن هذا اللقاء كما رفعوا  علم فلسطين على مبنى وزارة الخارجية الليبية في طرابلس.

 وكان رئيسُ الوزراء في حكومة الوحدة الوطنيّة في ليبيا عبد الحميد الدبيبة قد اصدر قراراً يتضمّن إيقافَ وزيرة الخارجيّة والتّعاون الدّوليعن العملِ احتياطيّاً وإحالتِها إلى التّحقيق بعد لقائِها مع وزير خارجية كيان الاحتلال الإسرائيلي.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com