إقليمي/دولي
|
الأحد 04 كانون الأول 2022

أفاد تلفزيون الصين المركزي أن ثلاثة رواد فضاء صينيين هبطوا على الأرض، الأحد، على متن كبسولة العودة لسفينة الفضاء شنتشو-14، ما ينهي مهمة استمرت ستة أشهر في محطة الفضاء الصينية.

وكان رواد الفضاء الثلاثة، القائد، تشن دونغ، والرائدة، ليو يانغ، وزميلها تساي شيوي تشه، يشرفون على الفترة النهائية المحورية من تشييد محطة الفضاء، التي اكتملت في نوفمبر.

وقالوا جميعا في تسجيل صوتي أذاعه تلفزيون الصين المركزي إنهم يشعرون أنهم بخير بعد الهبوط.

وأفاد التلفزيون بأن الكبسولة هبطت في منطقة منغوليا الداخلية شمال الصين الساعة 8:09 مساء بالتوقيت المحلي.


وأعلن موظفون بوكالة الفضاء أن المهمة بأكملها، التي بدأت في الخامس من يونيو، نجحت “نجاحا تاما”.

وقال تلفزيون الصين المركزي إن الموظفين في موقع الهبوط أخرجوا الطاقم البادي عليه الإنهاك واحدا تلو الآخر وبحلول الساعة التاسعة مساء كان ثلاثتهم قد خرجوا سالمين من الكبسولة.

ووصل طاقم جديد من ثلاثة رواد فضاء صينيين إلى المحطة على متن سفينة الفضاء شنتشو-15 يوم الأربعاء لتولي زمام الأمور مكانهم.

وتمثل المحطة إنجازا هائلا في برنامج الفضاء الصيني المأهول الذي بدأ قبل ثلاثة عقود، واعتُمد لأول مرة عام 1992، وتشكل أيضا بداية إقامة صينية دائمة في الفضاء.

وبدأ تشييد المحطة في أبريل من العام الماضي بإطلاق أول وأضخم وحدة من وحداتها الثلاث، تيانخه، لتكون مقر إقامة رواد الفضاء الزائرين.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com