نفى مصدر مطلع من أعضاء الوفد الإيراني المفاوض، صحة الشائعات التي تشير إلى تخلي إيران عن إلغاء اسم الحرس الثوري من “قائمة الارهاب”.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الإيرانية ارسمية “ارنا”، أكد المصدر نفسه اليوم الخميس على أن المزاعم الإعلامية لصحيفة “وول ستريت جورنال” بهذا الخصوص، لا أساس لها من الصحة.

وأضاف: أن “الجمهورية الإسلامية الإيرانية، أبدت حسن النوايا خلال المفاوضات، كما أكدت على إرادتها في التوصل إلى اتفاق جيد”.

واستطرد المصدر: أن “الكرة الآن في ملعب أمريكا، ولو أراد هؤلاء التوصل إلى الاتفاق المنشود مع إيران، ينبغي عليهم اغتنام الفرصة التي منحهم أعضاء الاتفاق النووي والتصرف من منطلق المسؤولية”.

وكانت صحيفة “وول ستريت” الأمريكية قد ادعت بأن “إيران قررت التخلي عن طلب الغاء اسم الحرس الثوري من قائمة الإرهاب، لكنها ماتزال تريد الحصول على ضمانات قوية من أمريكا”، الأمر الذي فنده المصدر المطلع من أعضاء الفريق الإيراني المفاوض.

المصدر: إرنا

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com