محلي
|
الأربعاء 25 كانون الثاني 2023

أشارت أوساط تكتل لبنان القوي لـ”البناء”، الى أن “تكتلنا سبق قوى التغيير على الاعتصام بالبرلمان عندما حاصرت قوى الحراك النواب لمنعهم من المشاركة بالجلسة التشريعية لإقرار القوانين الإصلاحية فبتنا ليلتنا في المجلس للحفاظ على النصاب”.

وقالت المصادر إننا “معنيون بالاستحقاق الرئاسي، لكننا نبحث عن ضمانة المشروع قبل التسوية، واذا ضمنا المشروع نسير بالأفضل لدينا من المرشحين، لكن العناصر الخارجية عاملة بقوة على الساحة الدولية، والتدخل الخارجي موجود، لدينا مرشحون لكن نريد ضمانة للعهد المقبل بأنه ينتشل لبنان مما وصل إليه، لذلك تحدثنا مع كل الكتل النيابية عن المشروع وهو الأهم، وبلحظة دولية مؤاتية سينتخب الرئيس في نهاية المطاف”.
ولفتت المصادر الى أننا “نرفض انتخاب النائب ميشال معوض وسليمان فرنجية. والبلد بحاجة لشخص آخر قادر على جمع القوى ويتوافق مع مشروعنا، ونحن لا نعطل جلسات الانتخاب، لكن خيار الورقة البيضاء حق دستوري الى ما شاء الله، وعندما يحصل إجماع وظرف انتخابه سنصوت للاسم الذي سيبقى مخفياً حتى الساعة، علماً أنا لدينا 5 أسماء مرشحين، لكن النائب جبران باسيل غير مرشح ومصرّ على ذلك”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com