محلي
|
الخميس 17 تشرين الثاني 2022

علمت “البناء” أن هناك توجهاً حكومياً بالتنسيق مع مصرف لبنان لرفع الدعم كلياً عن الطحين مقابل اعتماد بطاقة تمويلية للمواطنين الأكثر فقراً، بعد نفاد أموال قرض البنك الدولي الأخير والبالغ 150 مليون دولار في ظل معلومات عن عدم تجديده، الأمر الذي سيرفع سعر ربطة الخبز الى 50 ألف ليرة. ما يطرح تساؤلات عدة عن مدى قدرة المواطن على تحمل كل هذه الأعباء والفواتير ونار الأسعار وتمادي التجار وشلل المؤسسات إضافة الى الارتفاع اليومي لأسعار المحروقات والاتصالات والجمارك والباسبورات والأحوال الشخصية والأدوية والطبابة والاستشفاء وتعرفة النقل قريباً وغيرها؟ وهل تتناسب زودة رواتب وأجور موظفي القطاع العام مع كل موجة ارتفاع الأسعار هذه؟ وماذا عن رواتب القطاع الخاص؟

وتخلص المصادر الاقتصادية للقول إن البلاد متجهة الى تفاقم في الأزمات الاقتصادية واضرابات وفوضى اجتماعية وارتفاع نسبة الفقر والمجاعة، الأمر الذي سينعكس فوضى في الشارع وارتفاع نسبة الجريمة الاجتماعية وتهديد الأمن الداخلي.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com