أصدرت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الاتي: “فجر تاريخ 31-5-2022، تم العثور على ح. ع. ق. (من مواليد العام 1978، سوري الجنسية)، في محلة أبي سمرا، وهو مقيد اليدين، ويوجد حبل لفَّ حول عنقه، وكان يستنجد طالبا المساعدة.تم  نقله من قبل أحد المواطنين إلى أقرب مستشفى، وأجريت له الإسعافات الأولية، وادعى بعدها أمام القطعة الإقليمية المعنية، أنه بتاريخ 29-5-2022، تعرض للخطف والتخدير من قبل ثلاثة أشخاص مجهولي الهويات، على متن سيارة أجرة في محلة دوار أبو علي، وسلبوه مبلغ /80/ مليون ليرة لبنانية و/2000/ دولار أميركي، كان قد استدانها من صديق له.
 
على إثر ذلك، أعطيت الأوامر إلى قطعات المختصة في شعبة المعلومات في قوى الأمن الداخلي للعمل على كشف ملابسات القضية.
 
بنتيجة المتابعة الاستعلامية والتقنية وتحليل ادعاء المدعي، تبين أن إفادته تتعارض مع الوقائع التي توصلت إليها تحقيقات الشعبة، وتم التثبت من أنه يدلي بإفادة كاذبة. 
 
بعد مواجهة المدعي بالأدلة التي تثبت زيف ادعائه، ولا سيما التناقضات الواردة في مضمون إفادته، اعترف أنه خطط، بالاشتراك مع شقيقه: م. ع. ق. (من مواليد العام 1981، سوري)، للاستيلاء على المبلغ الذي استدانه من صديقه، وأنهما اختلقا قصة خطفه ليتقاسما بعدها الأموال. وبالتحقيق مع الأخير اعترف بما نسب إليه.
 
بتفتيش منزليهما، تم ضبط مبلغ /64/ مليون ليرة لبنانية و/1543/ دولارا أميركيا، أعيد إلى صاحب العلاقة.
 
أجري المقتضى القانوني بحق الموقوفين وأودعا المرجع المعني، بناء على إشارة القضاء المختص”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com