محلي
|
الثلاثاء 20 أيلول 2022

أعلن رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع، بعد لقائه سفير المملكة العربية السعودية وليد بخاري في معراب، “ان الاجتماع مع السفير السعودي كان طويلا وشهد على جولة أفق للمنطقة ولبنان، وركزنا على جوهر الأزمة اللبنانية وتحدثنا عن الانتخابات الرئاسية. ولا خلاص للبنان إلا بعمقه العربي”.

وقال: “لم نتطرق الى أي أسماء لرئاسة الجمهورية إنما تحدثنا عن المواصفات، ومن الطبيعي ألا يقبلوا بالتعاطي مع رئيس يدعم الفساد أو يفضل اللادولة على الدولة”.
 
واكد جعجع ان “الخلاص الوحيد للبنان تمسك أهله فيه وبدستوره وباتفاق الطائف”، وقال: “أنا لم ألمس إلا اهتماما سعوديا بلبنان، لكن المطلوب دولة للتعاطي معه”.

ولفت الى ان “لدينا مقومات للنجاح والإنقاذ، ولكن هذه المقومات لها رجالاتها وباتت المسؤولية علينا لتقديم صورة لبنان الجميلة، لا صورة الفساد والنفايات وتصدير الثورات الى سوريا والعراق واليمن”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com