خلال الأسبوع المنصرم، ظهر مقال على موقع “مناشير”، يتّهم المستشار الإعلاميّ لمدير عام امن الدولة اللّواء طوني صليبا الدكتور جورج حرب بعدم الكفاءة الإعلاميّة، وبتبذير أموال وسوء إدارة الإعلام في المديريّة، اضافة الى استغلال النفوذ وكثرة المرافقين حوله، وصولاً إلى عبارات نافرة وسَمَه بها.
في اتّصال بالدكتور حرب للإستفسار، أكّد أنّه قدّم دعوى لدى الجهات القضائيّة المختصّة عبر المحامي وليد مالك بحقّ ناشر المقال، بعد أن توافرت كامل الاستقصاءات لديه، عمّن حرّض وعمّن طلب وكتب ونشر هذا المقال، والتي صارت كلّها بيد القضاء.
ورفض حرب الإفصاح عن أيّ معطىً قضائيّ أو إستقصائي بات بين يدي القضاء، مصرّاً على متابعة القضيّة حتى نهاياتها، واعداً بوضع الرأي العامّ عبر إطلالة تلفزيونيّة بكامل المعطيات وتفاصيلها، لتكون عبرة لكلّ موظّف “آدميّ”  لعدم السكوت بعد اليوم، ودرساً لكلّ متطاول على الحقّ لأسباب مشبوهة، لأنّ الآدميّة من دون قوّة تحميها تصبح تخاذلاً بحقّ صاحبها والوظيفة التي يشغلها.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com