شدد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الأعمال ​هكتور حجار​، على أنّ “الدولة اللبنانية لا تستفيد من شيء من الوجود السوري، والدعم يكون مباشرة إليهم، والدولة هي التي تدفع الأمن”، مشيرًا إلى أنّ “الماء لدينا شحيحة، والماء في أماكن ​النزوح السوري​ يتم تأمينها من الدولة اللبنانية”، مؤكدًا أنّ “لبنان يدعم النازحين السوريين بـ9 مليون دولار شهرياً ثمن الخبز فضلا عن خدمة الكهرباء والمياه التي كانوا يحصلون عليها مجاناً”.

وذكر، في حديث لقناة “الجديد”، أنه قي “كل القطاعات دخل السوريون، واليد العاملة السورية موجودة في كل لبنان، وهي لم تعد يدًا عاملة بل أصبحت مستثمراً”، مشيرًا إلى أنّ “35% من المجتمع في لبنان يتألف من النازحين السوريين واللاجئين الفلسطينيين”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com