محلي
|
الأحد 01 تشرين الأول 2023

كتب العميد مصطفى حمدان على مواقع التواصل الاجتماعي:

أيها اللبنانيون ..

هيدي منظومة الطوائف والمذاهب المهيمنة اليوم حرامية الأمس واليوم وبكرة، أعجز وأضعف من إنو تقدر تعمل رئيس جمهورية، رئيس جمهورية لبنان مؤجل إلى قدر مسمى غير منظور في الأشهر القادمة ..

والأكتر من هيك لفوا على رقبتها، علم فريق الباسكت بول الخماسية الدولية بدون خجل..

علم الخماسية القطري الفرنساوي ومن وراءه، والسعودي المصري والمخبى الأميركاني.

الخماسية هول ما بجيبوا رئيس جمهورية، من شان هيك عم بيلعبوكم عالشكر بكر..

تمريرة من فوق وتمريرة من تحت 

رح يلعبوكن بدمكم ..

الجيش هو الحل بالمنيح أو بالوحيش، هو الحل ليبقى بلدنا، يا جيشنا ونقطة على أول السطر ..

وإلا ما رح يرحموكن بدمكن، بدءً من استخدام مخيمات الشتات بإرهابيين مختبئين داخلها، وانطلاقاً إلى استخدام النازحين السوريين استخباراتياً، وصولاً ليعملوا لبنان وأهله، قاعدة ارتكاز لانطلاق صقيع وزمهرير عربي جديد، بيملي الدني دم بمحيطنا العربي .. 

مش تشاؤم ولا تهديد ولا ترهيب، بس هيدا واقع الحال يا أهل لبنان.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com