محلي
|
السبت 16 نيسان 2022

أشار وزير الأشغال العامة والنقل ​علي حمية​، إلى أن “​لبنان​ يتمتع بموقع جغرافي يستقطب كل دول العالم، ولبنان ليس بلدًا عاجزًا”، موضحًا أنه “من الضروري تفعيل المرافق العامة بغية زيادة إيرادات الدولة، والعمل بمصداقية وبتعاون بين مختلف الوزارات”.

وأكد في حديث لإذاعة “النور”، “أننا نتعامل بانفتاح مع كل دول العالم شرقًا وغربًا.. وتحت سقف السيادة”، مشددًا على “أننا مع ​التدقيق الجنائي​، وبإنتظار النص النهائي ل​صندوق النقد الدولي​ ليُبنى على الشيء مقتضاه”.

وأوضح حمية، أن “إعادة إعمار ​مرفأ بيروت​ هو هدف أساسي لدى ​وزارة الأشغال​ والنقل”، سائلًا: “هل الهدف إبقاء لبنان على ما هو عليه؟”، مؤكدًا “أني لن أُبقي أيّ مرفق عام في وزارة الأشغال رهينة تجاذبات سياسية خارجية أو داخلية”.

وأشار إلى أن “هناك تعاونا مع ​البنك الدولي​، والتعاون القائم بين وزارة الأشغال وكافة الدول يعتبر تعاونًا ممتازًا، ونتمنى التعاون مع الجميع لما فيه مصلحة لبنان”، مشيرًا إلى أنه “بما يتعلّق بمرفأ بيروت، قدّمنا 4 توصيات: الأولى هدم الإهراءات، وضع نصب تذكاري، مقاربة الإهراءات بلحاظ المكان، وإزالة الركام عن مرفأ بيروت”.

وأعلن حمية، في حديثه، أن “مشروع الأملاك البحريّة أخذ طريقه نحو الحلّ، وماضون فيه للآخر”.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com