عقد وزير الاشغال العامة والنقل في حكومة تصريف الاعمال الدكتور علي حميه على هامش مشاركته في اجتماع مجلس وزراء النقل العرب في القاهرة، لقاء مع وزير النقل المصري الفريق كامل الوزير، وتم خلاله البحث في سبل تعزيز التعاون وتفعيل العمل المشترك بين الجانبين بما يخدم تحقيق المصالح المشتركة بما يخدم قطاع النقل العربي على الخارطة الدولية.
 
وتطرق حميه، بحسب بيان لمكتبه الاعلامي، الى ثلاث نقاط استراتجية ، تعنى بالمرافئ وقطاع النقل البحري،اعادة إعمار مرفأ بيروت وإنشاء مرافئ متخصصة للنفط والغاز تكون مهيئة للإفادة من هذه الثروة الموعودة”.
 
وفي هذا الإطار ، أكد الوزير حميه “أن ما كتب  من رؤى واستراتيجيات في الوزارة – ومنذ أكثر من عام ، يتم الان وضعها على أرض الواقع” ، مشيرا الى “أن لبنان  يفتح ذراعيه لإمكانية مشاركة الطاقات والخبرات والاستثمارات من الجانب المصري من خلال الشركات المختصة، وذلك استنادا إلى الرؤية التي يحملها، والمتمثلة بمشاركة القطاع الخاص  مع الحفاظ على مبدأ سيادة الدولة على أصولها.
 
أضاف حميه :” أما في ما يتعلق بإعادة إعمار مرفأ بيروت ، فنحن  لدينا رؤية واستراتجية واضحه في هذا المجال، خصوصا في ما يتعلق  بالاستثمار الأمثل لكل متر مربع فيه ، وفتح المجال أمام التنافس بين الشركات المتخصصة من كافة أنحاء الدول الصديقة والشقيقة، لا سيما من جانب جمهورية مصر العربية، بخاصة أننا في سياق تنفيذ رؤيتنا  التكاملية لقطاع المرافئ اللبنانية وتحديد أدوارها وتخصصها بما يجعلها تتكامل مع نظيراتها العربية ، وذلك لأجل تعزيز قطاع النقل البحري في ما بينها”.
 
الوزير المصري
بدوره الوزير  المصري، تطرق الى “آلية العمل المعتمدة في ادارة وتشغيل المرافئ المصرية باعتبارها تجربة ناجحة في هذا المجال ومن الممكن مشاركتها مع الجانب اللبناني” ، مرحبا ب”العمل المشترك  لإنشاء خط نقل بحري منتظم لنقل البضائع والركاب بين البلدين”، لافتا إلى أنه “تم الاتفاق مع الوزير حميه على المباشرة باجراءات وتدابير مشتركة بين الطرفين لوضع الاسس اللازمة لتطبيق إنشاء هذا الخط، نظرا لما يشكله ذلك من أهمية ومصلحة اقتصادية لكلا البلدين، وبما يضمن  تأمين ممرات بحرية جديدة توضع في خدمة النشاط الاقتصادي  والتجاري اللبناني والمصري معا.
وختم :” إن تحقيق ذلك ، سيمكن من تخفيض كلفة النقل على المزارعين  والصناعيين معا”.

حميه 
ولفت حميه الى “ان ذلك سيكون الحجر الاساسي في التأسيس لتشكيل خطوط نقل جديدة تواكب خطوط النقل العالمية المستخدمة حاليا”.

ووجه الوزير حميه دعوة الى نظيره المصري لزيارة لبنان والاطلاع عن كثب على قطاع المرافئ والنقل البحري فيه، واعدا بتلبيتها في أقرب فرصة ممكنة.

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com