محلي
|
الثلاثاء 03 تشرين الأول 2023

أشار عضو كتلة الكتائب النائب الياس حنكش في جديث إذاعي إلى ان “المعارضة فهمت قيمة وجودها موحّدة لأنه لولا الصلابة والوحدة لكنا في مكان آخر وكان حزب الله فرض الرئيس الذي يريد”، لافتا إلى أن “كل التصريحات والتشنج الذي يظهره آداء حزب الله وأدواته هو برهان على أن المعارضة تمكنت بالحد الأدنى من فرملة هجوم حزب الله لإمساك قبضته على كل مفاصل الدولة بما فيها رئيس الجمهورية”.

وآضاف: “المبادرات الدولية تسقط على أدراج هذا الحصن الذي شيّدته المعارضة والذي كان سيركب موجة حوار الرئيس بري وطرح “أعطونا رئيس الجمهورية وخذوا رئيس الحكومة” فمنطق تقاسم قالب الجبنة انتهى”، وقال: “طالما هناك دم يجري في عروقنا لن نستسلم ولن نساوم وسنبقى صادمين ونحن في مواجهة مفتوحة، و إن استسلمنا نكون قتلنا شهداءنا مرتين”.

وتابع قائلا: “أنا فخور بالعمل والتعرّف على رئيس حزب الكتائب النائب سامي الجميّل الذي “لا يبيع ولا يشتري” وكل هاجسه الحفاظ على المبادئ والثوابت وعلى الوطن”.

وعن إقفال المجلس النيابي، قال: “شاركت اليوم في جلسة للجنة تكنولوجيا المعلومات ونحن نعمل على المناطق الحرة، فاللجان تعمل ولكننا نرفض التشريع بغياب الرئيس”.


WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com