إقليمي/دولي
|
الجمعة 29 نيسان 2022

قال المرشد الإيراني الأعلى علي خامنئي إن يوم القدس هذا العام ينبئ عن معادلة جديدة في المنطقة، منتقدا نظرة الغرب للقضية الفلسطينية.

وأضاف خامنئي خلال خطاب مباشر له اليوم الجمعة، عبر التلفزيون بمناسبة يوم القدس العالمي: “الدجالون مدعو حقوق الانسان في أوروبا الذين يرفعون صوتهم بشأن أوكرانيا يكمون أفواههم بشأن فلسطين”.

وتابع: “كل أيام السنة يجب أن تكون يوم القدس لأنها قلب فلسطين وشعبها يبدي صموده كل يوم.. السلام على الشباب الشجعان والغيارى الفلسطينيين ويوم القدس يوجه رسالته إلى جميع المسلمين في العالم”.

وأكد على أن: “فلسطين بأجمعها قد تبدلت إلى مسار المقاومة، وقوة المقاومة هي وحدها القادرة على حل أزمات الأمة وعلى رأسها القضية الفلسطينية”.

وأشار المرشد الإيراني إلى أن “الفلسطينيون جميعا يطالبون بمواجهة عسكرية مع الكيان الغاصب وهذا يدل على جهوزيتهم للمعركة”، مشددا على أنه “لا يمكن الوصول لأي حل بعيدا عن إرادة الشعب الفلسطيني وهذا يعني سقوط كل الاتفاقات السابقة مع الاحتلال”.

وقال إن: “الكيان الغاصب يتخبط في الساحة السياسة والعسكرية، وقد جن جنونه أمام حراك مخيم جنين بينما قتل المئات في المخيم قبل أعوام”. وتابع: “نرى أهم داعم للكيان الصهيوني أي الولايات المتحدة يعاني من هزائم متعددة”.

المصدر: الميادين

WP Twitter Auto Publish Powered By : XYZScripts.com